نورموندي NORMANDY

تهيمن على المناظر الطبيعية المحيطة بمنطقة نورموندي جزيرة “مونت سان ميشال”، وبعض المرتفعات الأوروبية، التي عليك زيارتها، ولا تفوت مشاهدة منحدراتها البيضاء وخيولها البرية ومرافئ الصيد: :إتريطا”، “فيكامب”، “دييب” و”فيولز-لاي-روز”. وإستمتع بتجربة ركوب الدراجات عبر الطرق الريفية أو قيادة السيارة في جولة بين أكواخ ريف “بوكاج”، وعلى طول “مانور تريل” والشعور بالسلام والهدوء في منطقة “بيرش” أو في سويس نورموندي، وخذ وقتك في التنزه حول “جفيرني”، موطن الفنان “كلود مونيه”، أب الحركة الإنطباعية، بالنسبة لعشاق الأكل اللذيذ، فنورموندي هي مقصدهم، مع تجربة تذوق فريدة من “كاممبرت”، “كالفادوس”، عصير التفاح، الإسكالوب الخ.

أصبحت نورماندي أكثر شعبية خلال الحرب العالمية الثانية، بعد القصف الذي أسفر عن تدمير المنطقة. ومنذ ذلك الحين إكتسبت سمعة بإعتبارها مركزا ثقافيا والطهي لفرنسا. وتضم المنطقة عاصمتان: “كاين” في المنطقة السفلى و”روان” في المنطقة العليا، تقع فيهما خمس مواقع تم إدراجها في لائحة الإرث العالمي لليونسكو مثل مركز مدينة لو هافر” وبرج “فوبان” في جزيرة “تاتيهو وألينكون” و”بايوو تابيستري” و”مونت سانت-ميشال” والخليج.

تعتبرمنطقة نورموندي مهد التراث الفرنسي بما تزخر به من عروض تقدمها لزوارها تجمع بين خيارات عديدة منها العصري كالمنتجع على شاطئ البحر والسواحل الممتدة ومنها التقليدي على نمط القرى البرية ومرافئ الصيد على طول شبه جزيرة “كوتونتان”.

برامج الرحلات

اليوم الثالث


دير مونت سانت · ميشال

وهو واحد من أكثر الأمثلة تميزا من حيث العمارة الدينية والعسكرية في العصور الوسطى، تكتشف فيه الكنيسة، والدير، ودور الحدائق التي كانت تعرف بإسم “ميرفاي”. ويظل واحدا من أهم المواقع الدينية في فرنسا.

اليوم الثاني


زيارة روان وشواطئ نورموندي

خذ الطريق السريع نورموندي لتصل للمحطة الأولى في “روان” لزيارة المدينة القديمة قبل الذهاب الى “هونفلور”، وعلى الطريق بين روان و هونفلور تمتع بمنظر جسر نورماندي الذي بني حديثا.

واصل الرحلة في إتجاه شواطئ نورموندي والشواطئ الأمريكية أوماها، ومن ثم قم بزيارة المقبرة الأمريكية “سان – لوران” و”أرومونش” وتناول العشاء وفضي الليلة في “كاين”.

اليوم الأول


زيارة لو هافر، هونفلور، دوفيل وكابورغ

تبدأ الرحلة من ميناء لو هافرمسقط رأس أب الفن الإنطباعي، والمكان حيث رسم لوحته “طلوع الشمس المذهلة” في عام 1872، وسافر من “هونفلور” إلى “كابورغ” عبر “دوفيل” و”تروفيل”، لتشاهد لوحات تعود للزمن الجميل، وتحي هذه الألوان من الحركة الفنية نفسها، التي تجمع بين الكلاسيكي والحديث.

أحداث وفعاليات

تستضيف نورموندي مختلف المهرجانات والمناسبات السنوية التي تشتهر دوليا.

إستضافت نورموندي النسخة السابعة من FEITM ALLTECH في عام 2014.

مهرجان الفيلم الأميركي وهو حدث سنوي يحتفى به في منطقة دوفيل، منذ إنشائها في عام 1975.

من 16 أبريل إلى 26 أبريل من عام 2016، وقع تنظيم معرض للفن الإنطباعي في نورموندي وتجميع التراث الثقافي في هذا المجال وعرضه بفخر، من خلال تنظيم معارض لفناني الحركة، وتجميع روائعهم من جميع أنحاء العالم في مكان واح

لمحة


تمتع بتجربة ركوب الدراجة على طول المسارات الريفية أو قد السيارة عبر ريف “بوكاج هادجيروس”. ثم خذ وقتك للإستمتاع بالهدوء على طول “مانور ترايل” في منطقة “بيرش” أو في “سويس-نورموند”، ويمثل دير “مونت سانت-ميشال” و”جفيرني” أهم المواقع الأكثر زيارة في نورموندي، والتي تحتل المرتبة الثانية من حيث عدد الحدائق والمتنزهات بأكثر من 100 حديقة ومتنزه، وهي أيضا خامس أكبر وجهة لممارسة رياضة الجولف في البلاد بأكثر من 38 ملعبا. ولا تغادر نورموندي دون زيارة ساحلها الخلاب، والذي يضم الشواطئ الأكثر شهرة في العالم التي تحدها الصخور، خسرت بعض من شهرتها بسبب المعارك خلال الحرب العالمية الثانية. ومن ثم اكتسب نورموندي سمعة كموطن روحي للفن الإنطباعي، إذ هناك العديد من الفنانين الكبار الملهمين الذين يعيشون ويعملون في المنطقة، مثل الفنان مونيه، وهو واحد من أعظم الفنانين الإنطباعين وقضى حياته في جفيرني.

كما تشتهر نورموندي بأفضل وجهات وعناوين المحلات التي تقدم أشهى الأطعمة، في فرنسا، وتزخلر المنطقة بوجود 38 من الطهاة الحاصلين على نجمة ميشلان، وهي وجهة وملاذ حقيقي لمحبي المأكولات الشهية مثل الكاممبرت، والكالفادوس، وعصائر التفاح، والإسكالوب، الخ.

أعلى